منطقة الاعضاء


من الذكر
( اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَىُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَ لا نَوْمٌ لَّهُ مَا فى السمَوَتِ وَ مَا فى الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِى يَشفَعُ عِندَهُ إِلا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَينَ أَيْدِيهِمْ وَ مَا خَلْفَهُمْ وَ لا يُحِيطونَ بِشىْء مِّنْ عِلْمِهِ إِلا بِمَا شاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السمَوَتِ وَ الأَرْض وَ لا يَئُودُهُ حِفْظهُمَا وَ هُوَ الْعَلىُّ الْعَظِيمُ )(البقرة / 255)
 

أهلا وسهلا بك إلى منتديات عموشية.

الرئيسيةعموشية الاخبارياليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

w w w . d o m e n . c o m


مرحبا بك عزيزى الزائر فى منتديات عموشية.

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه

www.amouchia.mam9.com




من 9 أكتوبر الى غاية 9 نوفمبر 2016
من 9 أكتوبر الى غاية 9 نوفمبر 2016 من 9 أكتوبر الى غاية 9 نوفمبر 2016

شاطر | 
 

 تنظيم النسل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المعلومات
الكاتب:
الفارس
اللقب:
المدير
الرتبه:
المدير
الصورة الرمزية


البيانات
جنسيتي جنسيتي :
مهنتي :
مزاجــي :
الجنس الجنس :
ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات :
2333
تقييم الأعضاء :
10
نقاط نقاط :
275018
العمر العمر :
24

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ar-ar.facebook.com/people/Ramli-Aymanovitch/1194375133
مُساهمةموضوع: تنظيم النسل   السبت 30 أكتوبر 2010, 13:19

تنظيم النسل مصطلحٌ يُطلق على تنظيم ولادةالأطفال أو منعها. وهناك مصطلحات أخرى تعطي المعنى نفسه مثل: تنظيم الولادة، تنظيمالأسرة، التّحكّم في الخصوبة، الأبوة المنظَّمة.
عندما يتحدث الناس عن تنظيم النسل،فإنهم يشيرون في العادة إلى الوسائل الاصطناعية منها. ويمارس الأزواج عملية تنظيمالنسل لأسباب مختلفة؛ فقد يريدون أحيانًا تحديد عدد أطفالهم، أو المباعدة بينالولادات، وقد لايريدون إنجاب الأطفال على الإطلاق. وفي البلاد الغربية وغيرالإسلامية بصفة عامة ـ في أغلب الأحوال ـ يؤجل الأزواج الشباب الإنجاب لكي تتمكن الزوجةمن العمل وزيادة دخل الأسرة. كما يريد أزواج آخرون المباعدة بين أطفالهم لكييتمكنوا من إعطاء الاهتمام اللازم لكل منهم. وقد ينصح الأطباء بعض النساء بأنيتجنبن الحمل لأسباب صحية. وتُشَجِّع الكثير من الحكومات الأزواج في الأقطار ذاتالنمو السكاني السريع على تنظيم عدد أفراد أسرهم.
يتفق معظم الناس في الغرب على أن بعضأشكال تنظيم الأسرة أو المباعَدة بين ولادات الأطفال، مرغوب فيه لصالح الأسرةنفسها ولصالح المجتمع. لكن أفراداً وجماعات ـ خصوصًا المجتمعات المتدينة ـ يختلفونبشدة حول أساليب تنظيم النسل التي قد يعتبرها غيرهم أخلاقية ومقبولة. وتناقش هذهالمقالة تنظيم النسل في البلدان غير الإسلامية بصفة عامة، كما تناقش الحججالرئيسية لمؤيدي تنظيم النسل والحجج التي تعارضه، وأساليبه الرئيسية، وأنماطبرامجه، أما رأي الإسلام فقد ورد في نهاية المقالة.
حركة تنظيم النسل. لقي تنظيم النسل، لآلاف السنين،اهتماماً شعبياً طفيفًا. كانت معدلات الوفاة عالية جداً وخاصة في مرحلتي الطفولةوالرضاعة. وكان من الضروري معالجة هذا الأمر.
أدى التقدم العلمي والتقني في الدولالصناعية خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر الميلاديين إلى زيادة توفير الغذاء والسيطرةعلى الأمراض، وزيادة فرص العمل، وبدأ معدل الوفاة في الانخفاض.
نشر عالم الاقتصاد البريطاني توماسروبرت مالتوس في سنة 1798م مقالتهالمشهورة في مبادئ علم السكان. حاول فيهاأن يبرهن على أن نمو السكان يتزايد أسرع من تزايد الطعام المتوافر لهم، ونصحمالتوس الشباب من الرجال والنساء بتأجيل الزواج لتقليل الولادات. وعلى هذا، قام عددمن الناس في أوروبا خلال القرن التاسع عشر بتشجيع تنظيم النسل. وقد حدث نتيجةجهودهم، هبوط جزئي في معدلات الولادة في الدول الصناعية أدّى إلى المعدلات المنخفضةالحالية.
استمر معدل المواليد مرتفعًا في معظمالدول النامية؛ ففي بنغلادش وباكستان كانت الزيادة السنوية في عدد السكان بمعدل 4%وانخفض معدل المواليد في الدول الصناعية فقد كانت نسبة الزيادة السنوية فيالولايات المتحدة 1,5% وفي اليابان 0,8 % وأخذ معدل المواليد في الانخفاض في الدولالنامية منذ منتصف الأربعينيات من القرن العشرين بسبب زيادة الوعي الصحي. ويؤثر معدل المواليد المرتفع ومعدلالوفيات المنخفض على النمو السكاني في آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية.
في الوقت الراهن، يولد كثير منالأطفال في العديد من الدول دون أن يُكفل لهم مايكفيهم من الطعام والسكن والتعليمأو حتى العمل. والواقع أنَّ الخوف من الانفجار السكاني يدفع الآن إلىالاهتمام بتنظيم النسل. لقد بلغ سكان العالم في الثمانينيات من القرن العشرين خمسةبلايين نسمة. ووصل إلىستة بلايين نسمة في نهاية تسعينيات القرن العشرين. وبالمعدل الحالي للتزايدالسكاني، سيكون المجموع سنة 2030م عشرة بلايين نسمة.
تنظيم النسل اليوم
تبنت كثير من الدول خلال الستينيات منالقرن العشرين برامج حكومية لتنظيم الأسرة. وقد ألغت هذه الدولُ ـ حيثما اقتضتالضرورة ـ القوانين التي تقيِّد نشر معلومات تخص تنظيم النسل أو تتعلق بنصائح حوله. وهناك اليوم، في حوالي 80 دولة،قوانين لبرامج وطنية لتنظيم النسل. وقد منحت السويد والولايات المتحدة ودول أخرىمساعدات تقنية واعتمادات مالية للأقطار النامية،كما قامت منظمات خاصة وهيئات دوليةكالأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية، بمساعدة الدول التي أعدت برامج لتنظيمالنسل.
كانت اليابان سنة 1948م أول دولةاتخذت إجراءً وطنياً لتنظيم الأسرة، فقد أجازت الحكومة اليابانية في ذلك العامالإجهاض ومنع الحمل، وجعلتهما متاحين ويسيرين. فانخفض معدل المواليد سنويًا فياليابان خلال السنوات العشر التالية من 3,3% إلى 1,7% وذلك نتيجة للانتشار الواسع لعملياتالإجهاض. وقد أصبح الإجهاض القانوني وسيلة رئيسية لتنظيم النسل في دول أوروباالشرقية.
بدأت الصين ـ أكبر دول العالم من حيثعدد السكان ـ إجراءات لتنظيم النسل في الخمسينيات من القرن العشرين. وانخفض معدل المواليدفي الصين بحلول الثمانينيات من القرن العشرين إلى حوالي 2,1% سنويًا. ومن المعروف أن هدف الصين هوالوصول إلى توقف النمو السكاني بحلول سنة 2025م.
بدأت الهند في مساندة البرنامج الوطنيلتنظيم النسل في بداية الخمسينيات من القرن العشرين. وطوّرت ولايات هندية عديدةبرنامجاً يدعو إلى العُقْم الطوعي للذكور. كما بدأت باكستان برنامج تنظيم النسلسنة 1959م. وفي وقتمبكر من الستينيات من القرن العشرين بدأت كوريا الجنوبية وتايوان برامج مماثلة.وطُوِّرتْ برامجُ مشابهة في دول آسيوية وإفريقية عديدة وفي دول أمريكا اللاتينية.وقد اعتمدت معظم هذه البرامج بشكل كبير على تعاطي النساء حبوب منع الحمل. ويستعملأزواج عديدون في الولايات المتحدة وكندا الأسلوب نفسه. وفي بريطانيا، تُعدُّ خدماتتنظيم الأسرة جزءاً من خدمات الصحة الوطنية.
وسائل تنظيم النسل
لفهم تنظيم النسل، لابد من معرفة بعضالمعلومات حول التكاثر البشري. تنطلق بيضة واحدة من أحد المِبْيضيْن عند المرأةمرّةً كل أربعة أسابيع، وتمر البيضة من خلال قناة فالوب. وإذا لم تُخصَّب أو تلقحفي قناة فالوب، فإنها تذهب إلى الرّحم حيث تموت وتتحلل ثم تخرج إلى خارج جسم المرأةضمن النزيف الشهري الدوري الذي يدعى الحيض.
تنطلق ملايينُ النطاف (الحيواناتالمنوية) من الرجل إلى مهبل المرأة خلال عملية الجِماع. وتذهب بعض النطاف من خلالالرَّحم إلى قناة فالوب، فإن اتحدت بيضة مع إحدى النطاف في إحدى القناتين تَحْدُثعمليةُ الإخصاب (تخصيب البيضة). وحين تلتصق البيضة بجدار الرحم، يبدأ نمو إنسانجديد. وبعد نحوتسعة أشهر يولد الطفل..
وغالبًا ما تكون وسائل تنظيم النسل هيوسائل منع الحمل. ويُعْتَبر التعقيم الجراحي أكثر وسائل منع الحمل تأثيرًا،إذ يمكن أن تُجرى العملية للرجل أو المرأة على حد سواء. تجعل هذه العملية الحَمْلَمستحيلاً بسدّ قنوات النطاف في الرِّجال أو قناة فالوب في النِّساء. ويُطلق علىهذه العملية في الذكور اسم استئصال الحبل المنوي (قطع القناة الدافقة). ويُطلق عليها في الإناث اسم التعقيمبالتنظير الجوفي أو ربط القناة، وتعتمد التسمية على الطريقة المستعملة.ويصعب إبطال مفعول هذه العمليات فيما بعد، إذا رغب الزوجان في إنجاب الأطفال.
والأدوية الهورمونية من الوسائلالفاعلة لمنع الحمل. وتحتوي حبوب منع الحمل الفموية على أدوية الهورموناتالتي تمنع الإفراز الدوري للبيضة (مرة كل شهر)، كما تمنع التصاق البيضة بالرحم.لكن حبوب منع الحمل غالية نسبيًا، وتتطلب استعمالاً منتظمًا لمنع الحمل. كما يمكنأن تُسبب هذه الحبوب أعراضًا جانبية مؤلمة لبعض النساء. وفي العديد من الدولالنامية، قد تحقن الأدوية الهورمونية في جسم الإنسان. وفي هذه الحالة، يجب أنتُعطى الحُقن مرة كل 90 يومًا، حتى يكون لها تأثير حبوب منع الحمل. وتتوافر الغرساتالمانعة للحمل، التي تحتوي على هورمونات في بعض البلدان. وهي تحتوي علىكبسولات توضع جراحيًا تحت الجلد، حيث تُطلِق هذه الكبسولات ببطء أدوية هورمونيةإلى داخل الجسم. ويجب أن تُوضع هذه الحقن بمعرفة طبيب، ويمكن إزالتها عند الرغبةفي الإنجاب.
موانع الحمل الرحمية. ثمة وسيلة أخرى مؤثرة جداً في منعالحمل. وتعرف باسم اللولب، وهو قطعة معدنية أو بلاستيكية تدخل في الرحم.ولايزال الأطباء غير متأكدين من طريقة عملها في منع الحمل. وعندما ترغب المرأة فيالحمل، تُزِيلَ الأداة. و الأدوات الرحمية لمنع الحمل ليست غالية نسبيًا، وتحتاجإلى انتباه أقل من معظم النساء. وقد عانت منها بعض النساء نتيجة لتأثيرات جانبية.
هناك أيضًا وسائل أخرى متعددة لمنعالحمل مثل الرفال (العازل الطبي).وهو غلاف رقيق يُلبس على القضيب خلال عملية الجماع ليتجمع السائل المنوي داخله. والحجابوالغطاء العنقي من النبائط التي تولج في المهبل. ويجب أن توضع مادة قاتلةالمنيّ على الحجاب أوالغطاء العنقي قرب فتحة المهبل. وفي نبيطة قاتلة المني،يُستخدم الإسفنج المهبلي الذي يعمل بمبدأ مشابه للحجاب وللغطاء العنقي. وتكون قاتلةالمني المهبلية على شكل مادة هلامية أو تحاميل، ويمكن أن تُستعمل بنفسها، إلاأنها أقل فاعلية في منع الحمل. وقد يكون العزل أو السَّحْب الطريقة الأقل تأثيراً،حيث يحاول الرجل القذف خارج المهبل.
التنظيم الطبيعي للأسرة. يتضمن وسائل متعددة يمكن أن تستعمللمنع الحمل. ويدعو أسلوب التخمين إلى تجنب الاتصال الجنسي خلال فترة توقعنزول البيضة ضمن كل دورة شهرية. ويُفيد هذا الأسلوب بعض الأزواج، ولكنه طريقة غيرمعتمدة للنساء اللاتي تكون دوراتهن الشهرية غير منتظمة، وهو بصورة عامة أقل فاعليةمن الأساليب المتعددة الأخرى التي نوقشت. وتظل المشكلة الرئيسية هي تنظيم فترةخصوبة المرأة. وتعتمد طريقة أخرى، في التنبؤ بفترة خصوبة المرأة على ملاحظةالتغيرات الدورية في المادة المخاطية في عنق الرحم. ومن الأساليب المستعملة الأخرى قياساتدرجة حرارة الجسم.وتجمع الطريقة الأعراضية الحرارية بين أخذ الحرارة وفحصالمادة المخاطية، وملاحظات أخرى تتعلق بالتغيرات في عنق الرحم.
ويمكن إنهاء الحمل بعملية إجهاضمبكر بوساطة إزالة الجنين. وتمنع عديد من الدول الإجهاض إلا عندما يكونضروريًا لإنقاذ حياة المرأة، لكن بعض الدول غيرت قوانينها خلال السبعينيات منالقرن العشرين لتسهيل الترخيص بالإجهاض.
معارضة تنظيم النسل
مازالت المعارضة ضد تنظيم النسلمستمرة، مع أن تطبيقها نال بعض القبول. ويخشى البعض من أن تنظيم النسل قد يشجعالعلاقات الجنسية غير المشروعة أو أن تستخدمه الحكومات أسلوبًا للسيطرة السياسية.وقد عارضت الأديان تنظيم النسل على أسس أخلاقية.
الإسلام وتنظيم النسل. في الشريعة الإسلامية، لابد منالتمييز بين تنظيم النسل بمعنى منع الحمل، وتنظيم النسل بمعنى التحكم في عددالأولاد، ولابد من التمييز بين أن يكون التنظيم علاجًا لحالات فردية وأن يكونالتنظيم سياسة عامة للدولة. ولاشك أن منع الحمل أو تنظيم النسل على إطلاقه مخالفللشريعة الإسلامية التي تعتبر النسل نعمة من النعم التي منَّ الله بها على عباده. إذ يقول الله تعالى ﴿يأيها الناساتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالاً كثيرًا ونساءً،واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبًا ﴾ النساء: 1. ويقول جل شأنه ﴿والذين يقولون ربنا هبلنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إمامًا﴾ الفرقان: 74. ولذلك رغبت الشريعة في تكثير النسلوزيادته وانتشاره فقد قال ³ ( تزوجوا الودود الولود فإني مكاثر بكم الأنبياء يوم القيامة) رواه الإمام احمد بإسناد حسن .
فالإسلام لا يقر ّ منع الإنجاب علىإطلاقه أو تنظيم النسل بصورة عامة، كما لايقبل الحجج التي يقدمها بعض الناس في هذاالصدد، مثل القول بضيق الأرض وقصور خيراتها عن الوفاء بحاجة الأعداد المتكاثرة من الناس.أو أن تنظيم النسل يحفظ للمرأة نضارتها وجمالها وحسنها. لأن القول بضيق الأرض وقلةخيراتها غير صحيح إضافة إلى أنه مخالف لما يقرره الإسلام من أن الله خلق الأشياءوقدرها وحدد أعداد الخلق ومقاديرهم، قال سبحانه: ﴿إنا كل شيءٍخلقناه بقدر﴾ القمر: 49. ﴿وكل شيءٍ عندهبمقدار﴾ الرعد: 8 و ﴿لله ملك السموات والأرض، يخلق ما يشاء، يهب لمن يشاء إناثًا ويهبلمن يشاء الذكور¦أو يزوجهم ذكرانًا وإناثًا ويجعل من يشاء عقيمًا، إنه عليم قدير﴾ الشوري49 ، 50. كما أنّالرزق بيد الله، يرزق من يشاء بغير حساب. قال تعالى: ﴿ولا تقتلواأولادكم من إملاق نحن نرزقكم وإياهم﴾ الأنعام: 151. ﴿ولا تقتلواأولادكم خشية إملاق نحن نرزقهم وإياكم، إن قتلهم كان خطئًا كبيرًا﴾ الإسراء: 31. أما دعوى أن تنظيم النسل يحفظ للمرأةجمالها ورونقها فموضع نظر؛ إذ يؤدي عدم الإنجاب إلى حرمان المرأة وعزلها عن أداءوظيفتها الفطرية التي خلقها الله لها، مما يُحْدِث في نفسها اكتئابًا، ويولد فيهاعُقدًا نفسية ويورثها بؤسًا وكآبة يذهبان بجمالها وحسن رونقها. وهذا ما أكده بعضالعلماء من أمثال ألكسيس كاريل في كتابه الإنسان ذلك المجهول.
ويُجيز الإسلام منع الحمل والولادة أوتأخيرهما إذا كان هناك خطر على حياة المرأة، وذلك دفعًا للضرر الأعظم وتجنبًاللتهلكة قال تعالى: الن ﴿ولاتقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما﴾ ساء: 29. ﴿ولا تلقوا بأيديكمإلى التهلكة﴾ البقرة : 195 .
أما تنظيم النسل فقد أباحه الشرع فيحالة الخشية على صحة الأولاد أو تربيتهم، أو العناية بتنشئتهم إذا كثر عددهم. ففيهذه الحالة يمكن أن تتخذ الوسائل التي يؤخر بموجبها الحمل. وقد ورد في صحيح مسلمعن أسامة بن زيد أن رجلاً جاء إلى رسول الله ³ فقال: يارسول الله إني أعزل عن امرأتي،فقال له رسول الله ³: لم تفعلذلك؟ قال الرجل: أشفق على ولدها، فقالرسول الله ³: لو كان ذلكضارًا لضرّ فارس والروم.
كما يجيز الإسلام أيضًا تنظيم النسلإذا خشي الزوج على الطفل الرضيع من حمل جديد، فيعزل عن المرأة منعًا لذلك. ويُعرفالوطء في حال الرضاع بوطء الغِيلة أو الغَيْل لما يترتب عليه من حمليفسد اللبن ويضعف الولد. وإنما سُمِّي غَيْلاً أو غِيلة لأنه جناية خفية علىالرضيع فهو أشبه بالقتل سرًا.
وفي مثل هذه الحالات التي رخَّص فيهاالإسلام تنظيم النسل، كانت الوسيلة المستخدمة لذلك هي العزل (وهو قذف النطفة خارج الرحم عندالإحساس بنزولها) . وقد كانالصحابة يفعلون ذلك، كما روي في الصحيحين عن جابر، رضي الله عنه، أنه قال: (كنانعزل على عهد رسول الله ³ فبلغ ذلك رسول الله ³ فلم ينهنا).
وقد استحدثت في هذا العصر وسائل ليستلتنظيم النسل بل لمنع الحمل كتعاطي العقاقير أو وضع لبوس في الفرج ونحوها. وقدكانت لها آثار سلبية ونتائج خطيرة. فهي أولا ليست وسائل سليمة تمامًا، وقد تنتجعنها أو عن بعضها أضرار ومخاطر على المرأة كما يقول بذلك الأطباء ويعبِّر أحد المختصينفي هذا المجال قائلاً: ¸ليست عندنا حتى اليوم أية وسيلة سهلة أو رخيصة غير ضارةيمكن استخدامها لتنظيم النسل·. كما أن استخدام تلك الوسائل بصورة عامة دون قيد أوضرورة، وشيوعها في بعض المجتمعات نتجت عنه مخاطر اجتماعية وانحرافات أخلاقية كثيرةكانتشار جريمة الزنا، وانتهاك المحرَّمات، وما تبع ذلك من انتشار الأمراض الجنسيةكالزُّهري والسيلان والإيدز، مما دفع بعض الأطباء وعلماء النفس إلى أن يقودواحملات واسعة يحذرون فيها من استعمال تلك الوسائل.
تنظيم النسل في الأديان الأخرى. تعتبر الكنيسة الرومانية الكاثوليكيةالأساليب الاصطناعية لتنظيم النسل غير أخلاقية بسبب أنها تحول دون الغرضين الأساسيينمن الزواج: – الحبالمتبادل بين الزوجين وإنجاب الأطفال. كرر البابا بول السادس سنة 1968م وجهة النظر التقليدية للرومانالكاثوليك وذلك في المنشور البابوي، وكتب يقول: “وكلُّ عملية زواج يجب أن تكونمجالاً لبعث الحياة”. واعتبرت كنيسة الرومان الكاثوليك التنظيم الطبيعيَّ للأسرةمقبولاً بالرغم من أنها عارضت جميع وسائل تنظيم النسل الاصطناعية.
عارضت معظم الأديان في الماضي تنظيمالنسل أو التَزَمت الصمت بشأنه. واليوم، تؤيد معظم جماعات البروتستانت والديانةاليهودية منع الحمل. كما يساند العديد من البروتستانت واليهود الإجهاض. أماالزعماء الدينيون من الهندوس والبوذيين، فلم يجدوا أي مشكلة دينية في تطويرالبرامج الحكومية لتنظيم النسل في الدول الآسيوية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المعلومات
الكاتب:
الداعية لله
اللقب:
كبار الشخصيات
الرتبه:
كبار الشخصيات
الصورة الرمزية


البيانات
جنسيتي جنسيتي :
مهنتي :
مزاجــي :
الجنس الجنس :
انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات :
3304
تقييم الإدارة :
تقييم الأعضاء :
28
نقاط نقاط :
271207
العمر العمر :
34

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ar-ar.facebook.com/people/Ramli-Aymanovitch/1194375133
مُساهمةموضوع: رد: تنظيم النسل   الأربعاء 01 ديسمبر 2010, 12:49

توقيع الداعية لله












أبتسم ... فرزقك مقسوم

وقدرك محسوم......

وأحوال الدنيا لا تستحق الهموم
..
لأنها بين يدي الحي القيوم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المعلومات
الكاتب:
زيدان
اللقب:
عضو متألق
الرتبه:
عضو متألق
الصورة الرمزية


البيانات
جنسيتي جنسيتي :
مهنتي :
مزاجــي :
الجنس الجنس :
ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات :
390
تقييم الأعضاء :
4
نقاط نقاط :
45780
العمر العمر :
23

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ar-ar.facebook.com/people/Ramli-Aymanovitch/1194375133
مُساهمةموضوع: رد: تنظيم النسل   السبت 02 يوليو 2011, 23:07

بارك الله فييييييييييك


الف شكرا تقبلو تحياتي
زيـــــــــــــــــــــزو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تنظيم النسل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عموشية :: التعليم :: بحوث تعليمية Educational research-
انتقل الى: